منتدي محذوف
منتدي محذوف


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  




جميع الحقوق محفوظة

هذا الموقع ملك لـ أحمد أشرف عزّت جميع الحقوق محفوظة
للتواصل مع الإدارة : 01113203831 أو الإيميل abo_ashraf886@yahoo.com أي بيانات غير هذة لا تمثل الإدارة
الرسائل الادارية
تنوِّه إدارة المنتدي : إنتظرو قريباً القسم التعليمي في المنتدي و الَّذي سيتضمَّن البرامج التعليمية للإخوة الطلبة و الطالبات ......... تنوِّه إدارة المنتدي : سيتمُّ تغيير اسمُ الموقع قريباً إلي ( بيس الجرايدة ) .......... 

شاطر | 
 

 ما هي التميمة و ما حكمها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو أشرف
مالك المنتدي
الكبير قوي
مالك المنتديالكبير قوي
avatar

ذكر
المزاج : أذاكر

عدد المساهمات : 150
تاريخ التسجيل : 05/11/2011
العمر : 22
سوداني

مُساهمةموضوع: ما هي التميمة و ما حكمها   الإثنين 9 يناير 2012 - 8:06

اقتباس من : التمائم في ميزان العقيدة




د. علي بن نفيع العَلياني



أولا تمهيد في تعريف التميمة :


قال في
اللسان والتميم العوذ واحدتها تميمة قال أبو منصور ، أراد الخرز الذي يتخذ
عوذا ً . والتميمة خرزة رقطاء تنظم في السير ثم يعقد في العنق وهي التمائم
والتميم . عن ابن جني وقيل هي قلادة يجعل فيها سيور وعوذ . وحكي عن ثعلب
تممت المولود علقت عليه التمائم والتميمة عوذة تعلق على الإنسان قال ابن
بري ومنه قول سلمة بن الخشرب :



تعوذ بالرقى من غير خبل


وتعقد في قلائدها التيمم


وقال أبو
منصور التمائم واحدتها تميمة وهي خرزات كان الأعراب يعلقونها على أولادهم
ينفون بها النفس والعين بزعمهم فأبطله الإسلام وإياها .



قال ابن حجر والتمائم جمع تميمة وهي خرز أو قلادة تعلق في الرأس كانوا في الجاهلية يعتقدون أن ذلك يدفع الآفات


وقال ابن
أثير : التمائم جمع تميمة وهي خرزات كانت العرب تعلقها على أولادهم يتقون
بها العين في زعمهم فأبطلها الإسلام ومنه حديث ابن عمر : وما أبالي ما أتيت
إن تعلقت تميمة والحديث
"الآخر من علق تميمة فلا أتم الله له "كأنهم
كانوا يعتقدون أنها تمام الدواء والشفاء وإنما جعلها شركاً لأنهم أرادوا
بها دفع المقادير المكتوبة عليهم فطلبوا دفع الأذى من غير الله الذي هو
دافعه .



إن تعليق التمائم من شعار أصحاب الجاهلية الذين سيطر عليهمالجهل واستعبدتهم الشياطين وزادتهم رهقاً كما قال تعالى : ﴿ وأنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقاًًً ﴾ .وقد
ذكر أن العرب في الجاهلية إذا صاروا في تيه من الأرض وتوسطوا بلاد الحوش
خافوا عبث الجنان والسعالي والغنان والشياطين فيقوم أحدهم فيرفع صوته : إنا
عائذون بسيد هذا الوادي فلا يؤذيهم أحد وتصير لهم بذلك خفارة ، وبناء على
هذا صار الجاهليون يتقربون إلى الجن بالذبائح لكيلا تؤذيهم فإذا بنى أحدهم
داراً أو حفر بئراً ذبح ذبيحة لدفع شر الجن
(1)



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


[size=12](1)انظر المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام


فظنوا أن في
بعض الأشجار والأحجار والحيوانات والمعادن ما يدفع عنهم خطر الجان وعين
الإنسان فتعلقوها تمائم وعلقوا بها قلوبهم وذلك لجهلهم بربهم وعدم اعتمادهم
وتوكلهم عليه ولذا كثرت عندهم التمائم بشكل ملحوظ في تاريخهم ومن ذلك ما
يلي :



1- النفرة : شيء
يعلق على الصبي لخوف النظرة ينفّر عنه الجان والناس فلا تعلق به أنظارهم
وأحياناً يكون بالتنجيس كتعليق الأقذار من خرق المحيض والعظام ونحو ذلك
وأحيانا يكون بالأسماء القبيحة كقنفذ .



2- سن الثعلب : أو سن الهرة .


3- العقرة : خرزة تشدها المرأة على حقويها لئلا تلد .


4- الينجلب : خرزة لرجوع الزوج وكسب عطفه بعد بغضه .


5-التولة : ،
والقرزحلة والدردبيس ، والكحلة والكرار والهمرة كلها خرزات تعلق من أجل
الحصول على حب الأزواج وزعموا أن الكرار والهمرة رقية معينة وهي
(يا كرار كريه يا همرة اهمريه إن أقبل فسريه وإن أدبر فضريه من فرجه إلى فيه)
(1) .


وهذه الرقية شرك أكبر في الربوبية والإلهية فأما في الربوبية فاعتقاد الضر والنفع ونسبته إليها حيث جاء فيها ( أن أقبل فسريه وأن أدبر فضريه ) وأما في الإلهية فالتوجه لها بالدعاء والاستغاثة حيث جاء فيها ( يا كرار كريه ويا همرة اهمريه نعوذ بالله من الخذلان ) .


6-الخصمة : وهي خرزة للدخول على السلطان والخصومة تجعل تحت الخاتم أو في زر القميص أو في حمائل السيف .


7- العطفة : خرزة تجلب العطف لصاحبها .


8- السلوانة : خرزة شفافة تدفن في الرمل فتسود فيبحث عنها ويسقاها الإنسان فتسليه وهي في معنى التميمة .


9- القبلة: وهيخرزة بيضاء تجعل في عنق الفرس من العين .


10- الودعة : وهي حجر مما يقذفه البحر لدفع أذى العين .


11- تعليق حلي الذهب على الملدوغ : واعتقادهم أنه يبرا بذلك أو اعتقادهم أنه لو علق عليه حلي رصاص يموت .


12- تعليق كعب الأرنب : للعين والسحر .


13- التحويطة : خيط مفتول من لونين أحمر وأسود تشده المرأة على وسطها لدفع العين وفيه خرزات وهلال من فضة .


هذه بعض
خرافات أهل الجاهلية واعتقاداتهم في التمائم ولا زال بعضها يوجد حتى الآن
وإن كان تغيرت أنواع المعلقات فإن الاعتقاد هو الاعتقاد فالذي بعلق وتراً
في الجاهلية على الفرس لكي لا تصيبها العين فما الفرق بينه وبين من يعلق
حذاء على السيارة لدفع العين ، لاشك أنه لا فرق على الإطلاق .



والحكم واحد
. يقول الشيخ ناصر الدين الألباني في تعليقه على حديث من علق تميمة فقد
أسرك بعد أن صححه ولا تزال هذه الضلالة فاشية بين البدو والفلاحين وبعض
المدنيين ومثلها الخرزات التي يضعها بعض السائقين أمامهم في السيارة
يعلقونها على المرآة وبعضهم يعلق نعلا في مقدمة السيارة أو في مؤخرتها
وغيرهم يعلقون نعل فرس في واجهة الدار والدكان كل ذلك لدفع العين زعموا
وغير ذلك مما عمّ وطم بسبب الجهل بالتوحيد وما ينافيه من الشركيات
والوثنيات التي ما بعثت الرسل وأنزلت الكتب إلا من أجل إبطالها والقضاء
عليها فإلى الله المشتكى من جهل المسلمين اليوم وبعدهم عن الدين ولم يقف
الأمر ببعضهم عند مجرد المخالفة بل تعداه إلى التقرب بها إلى الله تعالى



فهذا الشيخ الجزولي صاحب ( دلائل الخيرات) يقول : في الحزب السابع في يوم الأحد [ ص 111 طبع بولاق ] «اللهم صل على محمد وعلى آل محمد ما سجعت الحمائم وحمت الحوائم وسرحت البهائم ونفعت التمائم »(1)


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ


(1) المجلد الأول من السلسلة الصحيحة / حديث 492 .


ومن بعض
التمائم الشركية التي لا تزال تستخدم حتى الآن في بعض البلدان صناعة طابع
وينقش فيه صورة عقرب في وقت كون القمر. في العقرب يزعمون أن من أمسكه بيده
ينفعه من لدغة العقرب .



وذكر
الشقيري في كتابه القيم السنن والمبتدعات مجموعة من هذه التمائم الشركية
المنتشرة في عصرنا الحاضر منها : كتاب يكتب لمن به الرمد يكتب فيه



قل هو الله أحد إن في العين رمد


احمرار في البياض حسبي الله الصمد


يا إلهي باعترافي في اعتزالك عن ولد


عاف عيني يا إلهي كفني شر الرمد


ليس لله شريك لا ولا كفوا أحد


وهذا خلط للشعر بالقرآن ينبغي أن ننزه كتاب الله عنه (2) .


ومن ذلك ما ذكره الشقيري نقلا عن كتاب الرحمة في الطب والحكمة في علاج العمى حيث جاء فيه : )( عزمت عليك أيتها العين بحق شراهيا براهيا ادنواي أصباؤت آل شداي عزمت عليك أيتها العين التي في فلان بحق شهت بهت أشهت ..) (3)


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــ


(1) الفصل لابن حزم 5/4


(2) السنن والمبتدعات 325


(3) المصدر السابق ص 326


وهذا إقسام بالشياطين أعاذنا الله من الكفر وأهله . وذكر حجابا ً للقرينة يقول فيه : (ألم
تر كيف فعل ربك بالقرينة ، ألم يجعل كيد القرينة في تضليل وأرسل على
القرينة طيراً أبابيل ترميهم بحجارة من سجيل فجعل القرينة كعصف مأكول يا
عافي يا شديد ذا الطول )
(1) .


وهذا من التلاعب بكتاب الله ومن تبديله والاستهزاء به وبهذا لنا قوة قول من قال بتحريم التمائم حتى ولو كانت من القرآن سداً لباب الشرك الذي مر معنا طرفاً منه..


يقول سماحة
الشيخ عبد العزيز بن باز : أما تعليق الرقي على المرضى والأطفال فذلك لا
يجوز وتسمى الرقى المعلقة التمائم وتسمى الحروز والجوامع ، والصواب فيها
أنها محرمة ومن أنواع الشرك لقوله
صلى الله عليه وسام : « من تعلّق تميمة فلا أتم الله له ، ومن تعلق ودعة فلا ودع الله له » ولقول النبي صلى الله عليه وسلم « من تعلق تميمة فقد أشرك » وقوله صلى الله عليه وسلم : الرقى والتمائم والتولة شرك .



*واختلف العلماء في التمائم إذا كانت من القرآن أو من الدعوات المباحة هل هي محرمة أم لا ، والصواب تحريمها لوجهين أحدهما :


-عموم الأحاديث المذكورة فإنها تعم التمائم من القرآن وغير القرآن .


- والوجه
الثاني : سد ذريعة الشرك فإنها إذا أبيحت التمائم من القرآن اختلطت
بالتمائم الأخرى واشتبه الأمر وانفتح باب الشرك بتعليق التمائم كلها ،
ومعلوم أن سد الذرائع المفضية إلى الشرك والمعاصي من أعظم القواعد الشرعية .
(4)


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــ


(1) السنن والمبتدعات 332


· وقال الشيخ محمد صالح بن عثيمين في جواب سؤال عن حكم تعليق التمائم والحجب هذه المسألة أعني تعليق الحجب والتمائم تنقسم إلى قسمين :


· أحدهما : أن يكون المعلق من القرآن والثاني : أن يكون من غير القرآن الكريم مما لا يعرف معناه ، فأما الأول وهو تعليقها من القرآن الكريم فقد اختلف في ذلك أهل العلم سلفا وخلفا فمنهم من أجاز ذلك ورأى أنه داخل في قوله تعالى : ﴿ وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين .وقوله تعالى:﴿كتاب أنزلناه إليك مبارك ﴾ .وأن
من بركته أن يعلق ليدفع به السوء ومنهم من منع ذلك وقال إن تعليقها لم
يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه سبب شرعي يدفع به السوء أو يرفع به
الأصل في مثل هذه الأشياء
التوقيف وهذا القول هو الراجح
وأنه لا يجوز تعليق التمائم ولو من القرآن الكريم ولا يجوز أيضا أن تجعل
تحت وسادة المريض أو تعلق في الجدار وما أشبه ذلك وإنما يدعى للمريض ويقرأ
عليه مباشرة كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يفعل ..
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboashraf.yoo7.com
 
ما هي التميمة و ما حكمها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي محذوف :: الأقسام الإداريّة :: الإشراف :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: